بنيت كالكان على جانب تل منحدر والذي تظهر عليه نقاط بيضاء عبارة عن بيوت وأزهار الياسمين ذات الرائحة الجميلة والتي تنحدر إلى أسفل الخليج. والإحساس البوهيمي بها يوفر جو رومانسي، كما أن قربها من الأماكن التاريخية وشاطئها الرائع وجمالها، كل ذلك يجعل منها مكان مناسب للزيارة. وفي المتوسط تشرق الشمس في كالكان 300 يوم طوال السنة، وشواطئها الرملية البيضاء مثل باتارا وكابوتاس تحول تلك المنطقة إلى منطقة سياحية مثل مكة في الصيد

تم التصويت لها كأفضل وجهه سياحية في أوروبا بواسطة الجارديان البريطانية، وتحتوي كالكان بالفعل على العديد من الأشياء لتقدمها. وتوجد العيدي من الرياضات المائية بالإضافة إلى رحلات اليوم الواحد إلى المناطق المحيطة بها مثل ساكليكينت جورج، والمدن الليسية القديمة وبحيرة إيميرالد